.

الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018 03:14 مساءً 0 54 0
لقاءات مكثفة لبعثة ايتيدا على هامش معرض جيتكس دبى 2018
 لقاءات مكثفة لبعثة ايتيدا على هامش معرض جيتكس دبى 2018

أجرت البعثة التجارية المصرية المشاركة في فعاليات معرض "جيتكس دبي 2018"، سلسلة من اللقاءات المكثفة للتواصل مع الشركاء من الهيئات الحكومية والشركات. وتهدف اللقاءات إلى الترويج للميزات التنافسية لمصر وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبدأت لقاءات البعثة الرسمية المصرية برئاسة مها رشاد، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للهيئة باستقبال محمد المغربى، القنصل التجارى بمكتب التمثيل التجارى المصري بإمارة دبي، حيث أكد خلال اللقاء على أهمية المشاركة المصرية بمعرض جيتكس دبي باعتباره أحد أهم المعارض المتخصصة في هذا المجال على مستوى المنطقة.

وأشاد القنصل التجاري بالدور الذي تلعبه الهيئة في هذا الشأن لمساعدة الشركة المصرية على التواجد في السوق الخليجى مما يسهم في زيادة الصادرات المصرية من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات لمختلف الأسواق العالمية.

ومن جانبها، أكدت مها رشاد على أهمية تعزيز التعاون مع مكاتب التمثيل التجاري المختلفة والاستفادة من المعلومات الموثقة والبيانات والتحليلات عن الأسواق المستهدفة ومن ضمنها السوق الإماراتي حيث تساعد الهيئة عند وضع التصورات للنفاذ للسوق الإماراتي وصياغة برامج التسويق والترويج للشركات المصرية وتمهد الطريق للشركات المصرية الراغبة في دخول أو التوسع في السوق الإماراتي.

وتشیر التقدیرات إلى أن حجم الإنفاق السنوي على الاتصالات وتكنولوجیا المعلومات بالإمارات یتجاوز 17 ملیار دولار سنویاً منھا ما یقرب من 7 ملیار دولار في مجال البرمجیات وخدمات تكنولوجیا المعلومات حيث تعد الإمارات ھي ثاني أكبر سوق بمنطقة الشرق الأوسط.، وذلك طبقاً للدراسة التي أعدها مكتب التمثيل التجارى المصري بإمارة دبي.

وتضمنت اللقاءات التي عقدها المسئولون التنفيذيون بالهيئة لقاءاً مع ريكاردو لانجويدر جورنر، الرئيس التنفيذي لشركة "صلة الخليج" المتخصصة في توفير حلول خدمات العملاء ومقرها مملكة البحرين تم من خلاله تسليط الضوء على عرض القيمة المصري كمقصد رائد في المنطقة في مجال خدمات تكنولوجيا المعلومات وخدمات القيمة المضافة عن طريق التعهيد.

وأكدت رشاد خلال الاجتماع على التزام الحكومة القوي بتنفيذ استراتيجية شاملة لتنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حيث تم عرض المبادرات التي يتم تنفيذها على المستوى القومي مثل مبادرة التعلم التكنولوجي - رواد تكنولوجيا المستقبل، ومبادرة نشر المناطق التكنولوجية ومجتمعات الإبداع التكنولوجي والحوافز والبرامج التنموية التي تقدمها الهيئة لدعم الاستثمار الأجنبي المباشر، وتمت مناقشة إمكانية قيام الشركة بتعهيد عملياتها إلى السوق المصري.

وركز اللقاء مع جوده الشاعر، كبير مسئولي الشراكات بمؤسسة محمد بن راشد للمعرفة، على توطيد أواصر التعاون بين الهيئة والحكومة المصرية من جهة والمؤسسة من جهة أخرى وخاصة في مجال دعم الابتكار وتوفير حاضنات متكاملة لدعم رواد الأعمال والاعتماد على أنشطة البحث والتطوير كأحد أهم أدوات تغيير المستقبل في المجتمعات.

واشتملت اللقاءات أيضا على لقاء مع لوكيش رافى، مدير الموارد البشرية، وأنيس الغزاوى رئيس إدارة خدمات العملاء بشركة "كريم" لبحث المزيد من التسهيلات للمفاوضات الجارية بين "ايتيدا" والشركة لتوسيع نطاق أعمال الشركة في مصر ومناقشة إنشاء مركز تميز إقليمي للشركة في مصر. وأجرى مسئولو الهيئة لقاء مع مسئولي شركة" شرف دي جي" ومن بينهم رام كومار سنكاري، المدير المالي، وساقيب صديقى، كبير مدراء خدمة العملاء لمناقشة توسيع نطاق مركز خدمات العملاء بالشركة في مصر والعمل من خلال شركة "اكسيد" ليشمل أنشطة تطوير برمجيات وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في مجالات خدمة العملاء.

كما التقى مسئولو الهيئة عبد الجبار عبد الجبار، الرئيس التنفيذي لشركة النظم العربية المتطورة "نسيج" المتخصصة في تقديم حلول وخدمات متكاملة للمكتبات ومراكز المعلومات، ومراكز إدارة المعرفة، وتطوير وتشغيل البوابات، وحلول إدارة المحتوى، لبحث فرص جذب استثمارات الشركة في مصر من خلال إنشاء فرع للشركة في مصر، وذلك إلى جانب لقاء مع أحمد إسماعيل، الرئيس التنفيذي بمؤسسة ماجد الفطيم تم خلاله استعراض الميزات التنافسية لمصر في مجال خدمات تكنولوجيا المعلومات، ومناقشة الحوافز والمزايا الممنوحة للاستثمار الأجنبي المباشر لدعم إنشاء الشركة لمركز للخدمات المشتركة في مصر.

وترأس مها رشاد، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للهيئة الوفد المصري المشارك بالمعرض حيث تدعم "ايتيدا" مشاركة 32 شركة عارضة من ضمنها 8 شركات ناشئة وذلك تحت الجناح المصري الذي يتخذ من Time For Egypt شعاراً له.

وتهدف المشاركة المصرية في أهم وأكبر معرض تقني في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، إلى تعزيز فرص الشركات المصرية في التواجد القوي بالسوق الخليجي بما يتسق مع أولويات الإستراتيجية الهادفة إلى زيادة الصادرات من قطاع تكنولوجيا المعلومات والخدمات المرتبطة به.

وأوضحت مها رشاد، أن السوق الخليجي يعد من أكبر الأسواق الجاذبة للشركات المصرية نظراً لثقة متخذي وصناع القرار في القدرات التقنية واللغوية للشباب المصري والحلول التكنولوجية المبتكرة التي تقدمها الشركات المصرية في دول الخليج العربي.

وأضافت أن دولة الإمارات العربية المتحدة تأتي على رأس قائمة الدول الخليجية التي قامت الشركات المصرية بتصدير منتجات وخدمات تكنولوجية إليها عام 2017، وذلك بنسبة 56% طبقاً لأحدث إحصائات برنامج دعم الصادرات بالهيئة لعام 2017، مشيرة إلى أن هناك أكثر من 65 شركة مصرية تكنولوجية لديها فروع بالإمارات العربية المتحدة، طبقاً لقاعدة بيانات الشركات المسجلة بالهيئة. 

كما أظهرت إحصاءات برنامج دعم الصادرات أن الولايات المتحدة الأمريكية تأتي أعلى الوجهات استيراداً بنسبة 26%، تليها الإمارات 14%، وكندا 13 %، والصين 9 %، المملكة المتحدة 6 %، وأخيراً السعودية بنسبة 5 %.

وتقدم الشركات المصرية مختلف الحلول والمنتجات التكنولوجية وعلى رأسها حلول إدارة الأعمال والمؤسسات، والنظم المتكاملة، وحلول وإدارة الشبكات، وخدمات مراكز الاتصالات والتعهيد،  وتطوير التطبيقات والمواقع الالكترونية، فضلا عن خدمات الحكومة الالكترونية، وغيرها من الحلول.

ومن أبرز الشركات المشاركة تحت جناح الهيئة شركة زيناد ZINAD المتخصصة في مجال أمن المعلومات، وشركة أكسيد Xceed، وشركة "برايت انفورميشن سيستمز" المتخصصة في مجال أنظمة تخطيط موارد المؤسسات ERP،  وشركة "إنقل EN2L " التي تقدم تطبيق مبتكر يساعد على إيجاد أقرب السيارات والأوناش، والتريلات للمساعدة في حل مشكلات نقل الأثاث المنزلي، وأعطال السيارات. كما تشارك تحت جناح الهيئة شركة "المتحدة جروب" وهي واحدة من الشركات الرائدة في مجال المحتوى العربي الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك شركة "أورانج ستوديو" الرائدة في مجال استراتيجيات، ودعم حلول الإنترنت، وتطبيقات الهواتف المحمولة، والبرمجيات مفتوحة المصدر، وكذلك "شركة كلاود 11 CLOUD" المتخصصة في خدمات الحوسبة السحابية لنطقة الشرق الأوسط وتمتلك سجلاً حافلاً في مجال تطوير منتجات مبتكرة على منصات الحوسبة السحابية وخدمات الويب.

يذكر أن محاور استراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري تتضمن زيادة نسبة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي من 3.1% ليصل إلى 5%، خلال ثلاث سنوات، مع العمل بالتوازي على تمكين كل قطاعات الدولة، والوزارات من تحقيق التحول الرقمي.

وتستهدف هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا» زيادة حجم الصادرات المصرية من خدمات التكنولوجيا إلى 4 مليارات دولار، بنهاية العام المالي الحالي، مقابل 3.25 مليار خلال 2017.

وتستهدف استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر أيضا زيادة الصادرات من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات إلى مختلف الأسواق، وطبقا للإحصاءات الصادرة عن مؤسسة الأبحاث والبيانات العالمية «أى دى سى»، فإن معدل نمو الصادرات المصرية الرقمية يبلغ %13.4 حتى 2020.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

أحمد بكير
المدير العام
رئيس التحرير

sss

شارك وارسل تعليق