الأثنين, 28 نوفمبر 2022 06:51 مساءً 0 137 0
خلال مشاركتها بمعرض CairoICT "إي فاينانس" توقع اتفاقية مع "التربية والتعليم" لإدارة الخدمات المالية للمؤسسات التعليمية
خلال مشاركتها بمعرض CairoICT
وقّع الأستاذ إبراهيم سرحان رئيس مجلس ادارة مجموعة "إي فاينانس" للاستثمارات المالية والرقمية، والأستاذ احمد ضاهر نائب وزير التربية والتعليم في حضور كلا من الدكتور محمد معيط وزير المالية والدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم بروتوكول تعاون بين وزارة التربية والتعليم ومجموعة اي فاينانس للاستثمارات بشأن ادارة وتشغيل منظومة متكاملة للمؤسسات التعليمية، حيث تم إنشاء وتطوير منصة خدمات مالية متطورة لمنظومة التعليم ما قبل الجامعي للتخفيف من الأعباء الإدارية علي أولياء الأمور وتبسيط الإجراءات بما يحقق فاعلية الإدارة وإنجاز الخدمات في أسرع وقت، في إطار استراتيجية الدولة نحوالشمول المالية و تطوير الخدمات المالية الحكومية المقدمة للمواطنين. وجاء ذلك خلال مشاركة مجموعة "إي فاينانس" للاستثمارات المالية والرقمية، كشريك استراتيجي لمعرض ومؤتمر القاهرة الدولي للتكنولوجيا CairoICT2022، المنعقد خلال الفترة من 27 إلى 30 نوفمبر الحالي، بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة، وبمشاركة وزارة التربية والتعليم ضمن فعاليات الدورة السادسة والعشرين لمعرض ومؤتمر CairoICT. ووفقاً لبروتوكول التعاون، تقوم مجموعة "إي فاينانس" بإدارة وتشغيل منظومة متكاملة للخدمات المالية غير المصرفية بالتعاون مع عدة مؤسسات وجهات وطنية لخدمة التعليم ما قبل الجامعي يشمل منصات السداد الإلكتروني لمصروفات المدارس وخدمات تقسيط المصروفات الدراسية واستضافة وتشغيل منصات تعليمية متطورة لخدمة الطالب ومنظومة التعليم الشاملة بالاعتماد علي البنية التكنولوجية المؤمنة والمشفرة لشركة إي فاينانس وإتاحة عدة قنوات إلكترونية لقبول المتحصلات والأقساط المدرسية وتقديم خدمات أخرى. كما تتيح مجموعة "إي فاينانس" عملية التكامل مع مركز الدفع والتحصيل الالكتروني التابع لوزارة المالية الذي تديره شركة إي فاينانس بالربط مع الشبكة المالية للحكومة المصرية، وإمكانية إتاحة خدمات الاستضافة على البنية التحتية لشركة "إي فاينانس"، وتقديم خدمات المحافظ الالكترونية للمدرسين وجمهور المتعاملين و موظفي المؤسسات التعلمية المختلفة، والسداد الإلكتروني لمصروفات المدارس وخدمات تقسيط المصروفات الدراسية. وقال الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن الرؤية الاستراتيجية للتعليم حتى عام 2030، تتضمن إتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة عالية دون تمييز، وفي إطار نظام مؤسسي كفء مستدام ومرن، وأن يكون مرتكزاً على المدرس والمتعلم القادر على التفكير والمتمكن فنياً وتقنياً وتكنولوجياً، وأن يساهم في بناء شخصية متكاملة وإطلاق إمكانياتها إلى أقصى مدى لمواطن شغوف ببناء مستقبل بلاده وقادر على التنافس مع الكيانات الإقليمية والعالمية. ومن جانبه قال إبراهيم سرحان الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة مجموعة "إي فاينانس" للاستثمارات المالية والرقمية، إن المجموعة تضع كل ما لديها من إمكانيات فى خدمة التطور الرقمي للتعليم فى مصر باعتباره النواة الرئيسية للتنمية المستدامة والنمو الاقتصادي فى المستقبل القريب حيث تنمية النشأ والاستثمار فى العنصر البشري لتخريج كوادر تعليمية مواكبة لكافة التطورات التكنولوجية بعد حصولها على أفضل الخدمات التعليمية الرقمية المتطورة.
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

أحمد بكير
المدير العام
رئيس التحرير

،

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

أخبار مقترحة