الثلاثاء, 19 سبتمبر 2017 09:14 مساءً 0 77 0
هيليكسي تكشف عن بديل الحوسبة السحابية خلال جيتكس 2017
هيليكسي تكشف عن بديل الحوسبة السحابية خلال جيتكس 2017

         تعرض شركة نوفاثينجس  جهازها الذكى الجديد ُمتصل بالإنترنت من شأنه تجميع البيانات الشخصية وحفظها أوتوماتيكياً داخل قرصه الصلب مع إمكانية مشاركة هذه البيانات بسهولة عن طريق قيام المستخدم بإنشاء شبكة اجتماعية آمنة خاصة به. هذا وستتواجد الشركة بالجناح الفرنسي المشارك في المعرض.

      يتيح جهاز هيليكسي للمستخدم الحفاظ على تحكمه في خصوصيته. فخاصية الحفظ الاحتياطي الأوتوماتيكي تعني التخلص من احتمال  فقدان البيانات مع ضمان مشاركة هذه البيانات مع الأحباء بأمان تام. ومما لا شك فيه أن الحياة الرقمية وما تتضمنه من صور ومقاطع فيديو وملفات وأرقام تواصل أصبحت تشغل حيز أكبر في حياتنا بشكل متزايد. وسواء كان الأمر يتعلق بأجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية (التابلت)، فإنه يتم توثيق وتخزين أوقات من الحياة اليومية وهي بيانات تعاني من ضعف الحماية فضلا عن عدم إمكانية عمل نسخ احتياطي لائق لها. ومن ثم فإن مراحل كثيرة من حياتنا يمكن أن تختفي ببساطة. ومن هنا يعد هيليكسي الحل الأمثل للجميع نظراً لما يتمتع به من سهولة كبيرة في الاستخدام. ويستلزم  تخزين البيانات حتى وقتنا الحالي  من المستهلك الاختيار ما بين حلول الحوسبة السحابية العامة وما تتضمنه من احتمال سرقة البيانات أو استغلالها وما بين حلول النسخ الاحتياطي المختلفة على الأقراص الصلبة وهي حلول تعاني من التعقيد وتستغرق مدد زمنية طويلة. كما أن هذه العمليات اليدوية يتم تنفيذها أحيانا بشكل غير صحيح مما يؤدي إلى مسح تام لبيانات رئيسية. ومن خلال ارتكازه على نظام بديهي لعدة مستخدمين، يتيح هيليكسي إمكانية التعرف على كل الأجهزة المحمولة التي سبق تسجيلها عند إجراء الاتصال أول مرة (أجهزة لوحية وهواتف ذكية وأجهزة كمبيوتر ماك أو حاسبات شخصية). إذ يمكن تسجيل أي عدد أجهزة لدى العائلة بجهاز هيليكسي واحد فقط وبالتالي يصبح لكل فرد في الأسرة حسابه الشخصي وكلمة المرور الخاصة به لضمان حماية خصوصية كل فرد.

     ويعتمد جهاز هيليكسي على نظام توصيل وتشغيل (Plug & Play) حيث يتطلب تركيبه ثلاث مراحل في إطار تشغيله من خلال شبكة لاسلكية "واي فاي". إلى جانب ذلك فإنه بالإمكان توصيله بشبكة منزلية عبر كابل إيثرنت عادي. 

      ويتيح جهاز هيليكسي تكوين شبكة اجتماعية خاصة قابلة للضبط وفقاً لاحتياجات كل مستخدم. مع جهاز هيليكسي انتهى زمن المشاركة المعقد للصور ومقاطع الفيديو عبر نظام الرسائل القصيرة (SMS) أو البريد الإلكتروني أو رسائل الوسائط المتعددة (MMS). إذ يحتوي الجهاز على شبكة اجتماعية عائلية آمنة خاصة به. وقد صرحت السيدة فيرجيني جيونيه مديرة التسويق بشركة فاثينجس قائلة: "سواء كان الأمر يتعلق بالعائلة أو الأصدقاء أو الزملاء فإنه يمكنك مشاركة ما تريده مع من تريد. وبياناتك تظل مشفرة لحماية خصوصيتك. وللدخول على هذه الشبكة الاجتماعية فإنه يكفي تحميل التطبيق أو الاتصال عبر وحدة موائمة ويب. وحتى الأشخاص المتواجدين في محيطك دون امتلاكهم لجهاز هيليكسي بمنزلهم فإنه بإمكانهم الدخول على أي بيانات ترغب في مشاركتهم إياها".

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

أحمد بكير
المدير العام
رئيس التحرير

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة